مدينة بورت لويس عاصمة موريشيوس

مدينة بورت لويس عاصمة موريشيوس

مدينة بورت لويس عاصمة موريشيوس

مدينة بورت لويس العالمية هي عاصمة موريشيوس وقد تأسست في عام 1735 على يد الحاكم والرائد الفرنسي/بيرتراند فرانكويس ماهي دي لا بوردونيس، وتعد هذه المدينة الواقعة على الساحل الشمالي الغربي العاصمة الإدارية والتجارية للمدينة. لا تفوت زيارة هذه المدينة التي تعج بالحياة والنشاط طوال اليوم والتي تذخر أيضًا بكنوز ثقافية وتاريخية. علاوة على السوق المركزي الذي يعد مقصدًا لكل من يرغب في الدنو من روح الحياة في موريشيوس والتعرف عليها عن كثب، فهناك العديد من المواقع التاريخية والتي تشمل كامب دي مارس أقدم مضمار سباق في نصف الكرة الأرضية الجنوبي. . 

ما ننصحك بزيارته

ميدان لا بلاس دي ارميه

يقع هذا الميدان المحاط بأشجار النخيل الملكي والعديد من التماثيل في مركز المدينة التاريخي، ويعتبر الميدان الرئيسي الرابط بين الواجهة البحرية ومقر الحكومة. 

تمثال ماهي دي لا بوردونيس

يقع هذا التمثال الذي يخلد ذكرى أحد الآباء المؤسسين لموريشيوس في مدخل ميدان لا بلاس دي ارميه، ويعد رمزًا لتراثنا الفرنسي. 

مقر الحكومة

تم بناء مقر الحكومة في عهد الحاكم نيكولاس دي ماوبين(1729-1735)، ويعد هذا المبنى الرائع الذي تم تجديده مؤخرًا أحد أقدم المباني في مدينة بورت لويس، وهو أيضًا العنوان الرسمي للبرلمان موريشيوس.. 

مسرح بورت لويس

تم بناء المسرح البلدي بمدينة بورت لويس في القرن التاسع عشر ويعد أحد أقدم المسارح في منطقة المحيط الهندي، ويتسع هذا المسرح المزين والمزخرف على الطراز الكلاسيكي اللندني لحوالي 600 متفرج.. 

قلعة فورت اديلايد

تقع قلعة بورت لويس(فورت اديلايد) أعلى تل مطل على المدينة والمرفأ، وهي عبارة عن حصن شُيد خلال الفترة من 1834 إلى 1840 لحماية المدينة من أعمال الشغب أثناء إلغاء الرق. في الوقت الحالي تُعرض في هذه القلعة حفلات محلية وعالمية وعروض فنية، فهذه القلعة تستحق الزيارة بالتأكيد لما تتيح رؤيته من مناظر خلابة من موقعها المتميز. . 

مركز الهجرة (ابرافاسي غات)

صُنف موقع ابرافاسي غات (مركز الهجرة باللغة الهندية) على قائمة مواقع التراث العالمي من طرف منظمة اليونسكو، وقد استقبل هذا المركز في الماضي العمال من أصحاب العقود المؤقتة القادمين من الهند بعد إلغاء الرق والذي استوطنوا الجزيرة واستقروا بها في نهاية الأمر، حيث كان هذا المكان هو أول موطأ قدم للمهاجرين على أرض الجزيرة. . 
apravasi

مركز بيكرومسينج رملالا للشرح والتفسير (BRIC)

يقع هذا المركز في شارع وارف حيث تم نزل العمال المرتبطين بعقود مؤقتة في الماضي إلى أرض الجزيرة للمرة الأولى، ويعرض هذا المركز عقود العمل التي أبرمت مع هؤلاء العمال والأشياء الأثرية التي تم استخراجها من خلال الحفريات الأثرية ويوفر كذلك شاشات مقاس 22 بوصة تعمل باللمس تقدم معلومات عن هذه الفترة.

لا تفوت التجربة المثيرة لقضاء بعض الوقت داخل نموذج سفينة مشابهة لتلك التي كانت تنقل العمال المتعاقدين في رحلة كانت تستغرق حوالي 6 أسابيع. كما يُعرض فيلم مدته 10 دقائق شهادات يدلي بها أحفاد هؤلاء العمال عن رحلات أجدادهم. علاوة على ذلك، فقد تنال الغلايين وزجاجات الأدوية(التي تعود إلى مستشفى كان في هذا الموقع) وزجاجات المشروبات المسكرة الفارغة التي خلفها الضباط الإنجليز على الأرجح، وقد تم العثور على تلك الآثار أثناء القيام بحفريات أثرية في مركز ابرافاسي غات. كما تشمل بعض المخلفات والآثار الأخرى المزالق وأرصفة الإنزال المنحدرة التي كانت في هذا الموقع خلال الفترة من 1846 إلى 1856. 

متحف التاريخ الطبيعي

تم إنشاء هذا المتحف بواسطة جمعية التاريخ الطبيعي بموريشيوس والذي فتح أبوابه أمام الجمهور في عام 1842. يضم هذا المتحف في الوقت الحالي بين جنباته 35000 عينة ونموذج داخل أربع صالات عرض دائمة. 

متحف البريد في موريشيوس

يقع المتحف داخل مبنى عتيق جميل المنظر مبني بالأحجار بجوار واجهة كودان البحرية، وبمجرد دخولك إلى المتحف فسوف تلقى ترحيبًا حارًا من طاقم ضيافة المتحف، ويعرض المتحف طوابع بريدية وأغلفة أول يوم والعديد من الأشياء الأخرى المثيرة للاهتمام والتي تبرز تاريخ الخدمة البريدية في موريشيوس. وفي يوم السبت الأخير من كل شهر تجتمع جمعية هواة جمع الطوابع والتي تفتح أبوابها أمام كل كم لديه شغف بجمع الطوابع. كما تُباع مجموعة من الطوابع وأغلفة أول يوم وألبومات الطوابع وسلاسل المفاتيح والهدايا التذكارية الأخرى داخل المتحف البريدي. . 

متحف بلو بيني

كما تشتهر موريشيوس بطائر الدودو المنقرض فتشتهر أيضًا بطوابع (Blue Penny) الأصلية النادرة غالية الثمن والتي يمكنك أن تشاهدها في متحف بلو بيني في كوادن. كما يضم المتحف المزخرف بطريقة رائعة مقتنيات نفيسة أخرى والتي تعرض مزيج من التراث التاريخي والثقافي لموريشيوس. . 

متحف بنك موريشيوس

يقع متحف بنك موريشيوس في المبنى الأصلي للبنك المركزي للبلاد في شارع السير ويليام نيوتن ، بورت لويس. تبدأ الرحلة بالفترة العربية (القرن الثاني عشر) وتأخذنا عبر متعرج القرون إلى موريشيوس الحالية. تتاح للزوار فرصة الاطلاع على العملات المعدنية التي سكت في الخارج من قبل الحكومات التي كانت مستعمرة في ذلك الوقت لاستخدامها في موريشيوس ، وفي العملات الذهبية أو الفضية ، مثل الدينار العربي أو الهور الهندي البريطاني ، والتي لم تكن مستخدمة في موريشيوس ولكنها مع ذلك وجدت طريقها إلى موقعنا ومع ذلك من خلال التجارة المزدهرة في المنطقة خلال العصور الاستعمارية. المتحف مفتوح في أيام الأسبوع فقط من 9:30 حتى 16:00 ؛ الدخول مجاني في الوقت الحالي. الجولات المصحوبة بمرشدين متاحة للمجموعات عند الطلب. 

كنيسة ماري ريني دي لا بايكس

تطل هذه الكنيسة الكاثوليكية على مدينة بورت لويس والتي يحتضنها سفح جبل سيجنال، ولتحظى بإطلالة ساحرة على المدينة وعلى البحر من داخل الكنيسة فكل ما عليك فعله هو صعود 82 درجة لتصل إلى النصب التذكاري للكنيسة. علاوة على ذلك فإن الحدائق البديعة التي تحيط بالكنيسة والتي تحظى بالرعاية والعناية تعد موقعًا رائعًا للتنزه والاستجمام بعيدًا عن صخب وضوضاء مدينة بايكس.. 

أمور ننصحك بها

واجهة كودان البحرية

إذا كنت تبحث عن علامات تجارية لأكبر وأشهر المصممين وبأسعار منافسة فواجهة كودان البحرية هي الوجهة التي ستجد فيها ضالتك، وفي هذه الواجهة البحرية المفعمة بالنشاط والحركة ستجد العديد من المطاعم التي تقدم مجموعة كبيرة ومتنوعة من الأكلات. عليك أيضًا زيارة متاجر الحرف اليدوية ومكتبة كودان وتصفح ما تحتويه رفوفها من كنوز عن الفنون والأدب في موريشيوس. . 

مضمار ذا تشامب دي مارس

هذا المضمار هو المكان المثالي لمشاهدة سباقات الخيل خلال العطلات الأسبوعية أثناء الفترة من مارس إلى ديسمبر، والتي تعد أحد الأنشطة التي تحظى بشعبية كبيرة في موريشيوس، ويعتبر هذه المضمار مكان لكل أفراد العائلة يحتفل فيه الجمهور من كل لون في جو يسوده الود بكل سباق يجري في هذا المضمار. . 

متحف التصوير الفوتوغرافي

داخل هذا المتحف الفريد سوف تسافر عبر الزمن في صحبة الكاميرات وآلاف الصور التي جمعها المصور الشغوف تريستان بريفيلي. 

مركز راجيف غاندي للعلوم

يعتبر مركز راجيف غاندي للعلوم الذي يقع على أطراف مدينة بورت لويس منتزه للترفية ومركز علمي ممتع، والذي يوفر للأطفال والشباب الفرصة للمشاركة في مختلف المعارض والأنشطة، حيث يهدف هذا المركز إلى تعريف الأطفال بالمبادئ الأساسية لعلم الميكانيكا وفيزياء الصوت والضوء والموجات بطريقة شيقة.. 

البلدة الصينية

في ثمانينات القرن الثامن عشر أبحر آلاف المهاجرين الصينيين المتطوعين نحو مدينة بورت لويس انطلاقًا من مدينة جوانجزو على متن سفن بريطانية وفرنسية ودانمركية وحصلوا على فرص للعمل كالحدادين والنجارين والإسكافيين والخياطين، الذين قاموا بإنشاء حي صيني صغير "Camp des Chinois" في بورت لويس.

لا يزال الصينيون يمثلون اليوم مكانة هامة في بورت لويس، وعند القيام برحلة إلى الحي الصيني، ستنغمس في الحياة التجارية الغنية الذي يشتهر بها. كما يوجد هناك الكثير من المطاعم الصينية الحقيقية ومحلات البقالة المزدحمة والتي تقدم أصناف الطعام الصيني الشهي (للاختيار من بينها) وإذا كنت محظوظًا كفاية يمكنك متابعة مهرجان المدينة الصينية (تشيناتاون) للطعام والثقافة الذي يُعقد سنويًا. 

بلين فيرت

ينجذب السياح عادة إلى ميدان بلين فيرت الرئيسي. يمكنك أيضًا تذوق كعكة "غاتو بيمان" في موريشيوس وغيرها من أنواع الكعكات الهندية والاسلامية وبالإضافة إلى المشروبات والأطعمة المميزة. 

الرجوع بالزمن

هناك العديد من المواقع التاريخية في بورت لويس حيث يعد اكتشافها مثل البحث عن الكنوز.

يمكنك التجول بين الأحياء ومشاهدة المنازل الاستعمارية القديمة و"الثكنات المركزية" حيث يقع مقر الشرطة وإذا نظرت عن كثب إلى الجدران الخارجية المحيطة بمجموعة الثكنات، ستلاحظ وجود الحديد المطاوع على شكل حرف "S" والذي كان يرمز إلى الحاكم الفرنسي "لابوردونياس" الذي بدأ في إنشاء مبناه في أوائل القرن الثامن عشر.

كما يمكنك رؤية نفس العلامة على أقدم جدار متبقٍ أمام "غرينير" (التي كانت سابقاً شرفة في موريشيوس، ولكنها اليوم موقف للسيارات) بالقرب من متحف ويندميل في الواجهة البحرية كودان على بقايا الشعاب المرجانية التي كانت تحيط جزئيًا بالميناء البحري من قبل. يمكنك الذهاب إلى هناك والاستراحة تحت ظلال أشجار المدينة النادرة بينما يلعب أولادك على الأسطرلاب. 

Discover more
Our Regions
Our Top 10
@mauritius.tourism